الاكتشاف النادر عن خفايا أول حضارة إنسانية في البيرو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نقاش الاكتشاف النادر عن خفايا أول حضارة إنسانية في البيرو

مُساهمة من طرف واحد من الناس في الإثنين مارس 10, 2014 10:20 pm

قبل أكثر من 1300 سنة عرفت البيرو حضارة امبراطورية واري، وكانت أول حضارة إنسانية في العالم
حكمت فيها المرأة وبالكاد كان للرجل سلطة.

لم يُعرف عن حضارة امبراطورية واري الكثير الى ان بدأ قبل عامين علماء من البيرو وبولندا
أعمال تنقيب فاكتشفوا أدلة تثبت هذه المقولة، خاصة وجود هياكل عظمية لنساء في أضرحة فخمة.

فحسب ما ورد في التقرير الاكتشاف النادر ونتائج فحص المواد التي عثر عليها عبر أجهزة متطورة
على انه وقبل سنوات طويلة من وجود حضارة الاينكا المعروفة في أميركا الجنوبية تمكن شعب
واري من بناء إمبراطورية عظيمة له، وتشكل يومها من مجموعات مختلفة في منطقة الاندن التي هي اليوم البيرو،
وظلت هذه الحضارة قائمة ما بين الـ 1100 و600 سنة.

ومن أهم الاكتشافات التي عثر عليها علماء الآثار ضريح يحوي 63 هيكليا عظيما لنساء فقط
ما يدفع الى القول انه كان مخصصا لدفن النساء اللواتي يحظين بمراتب عالية في السلطة،
والملفت انه كان في منطقة الكستيلو دي هوارمي التي تبعد 300 كلم عن العاصمة الحالية ليما،
لذا فان الاعتقاد ان هذه المدينة اما انها كانت العاصمة الادارية لامبراطورية واري او مقرا لملكاتها ومدفنا لهن.

إهمال وسطو


وسهل إهمال الحكومة في البيرو عمليات السطو التي تعرضت لها هذا الأضرحة
وأماكن أثرية لأحد أهم الحضارات البشرية في العالم خاصة وانها حقبة كان للنساء السلطة الاولى فيها.
هذا من جانب ومن جانب آخر تعتبر جزء من حضارة بدأ العالم الان باكتشافها مع انها حكمت البيرو قرونا طويلة،
وهذا ما دفع العلماء لاخفاء سر هذا الضريح خلال تنقيبهم خوفا من أعمال السطو.

سلطة النساء

وما يلفت النظر ويؤكد أهمية دور المرأة في الحكم لدى حضارة واري ان أغلب النساء المدفونات
كن محنطات وفي وضعية الجلوس مزينات بحلى من المعادن الثمينة والحجارة الكريمة،
بينما كان الاعتقاد السائد سابقا ان الملوك فقط هم من يزينون قبل دفنهم، عدا عن ذلك
تم اكتشاف حوالي 1200 قطعة أثرية منها مصاغ وقطع من الخزف الثمين مع النساء المدفونات.

واعتبر تقرير علماء الآثار ان ما عثر عليه يثبت ان المرأة في حضارة واري كان لها سلطة تساوي سلطة الرجل
او حتى أعلى منها، فثلاث نساء من اللواتي اكتشفت هياكلهن العظمية
كن ملكات لأنهن دفن في مكان خاص مع كل ممتلكاتهن من حلي وأدوات حياكة كلها صنعت من الذهب الخالص،
وهي العادة عند دفن الملوك.

وما يزيد اعتقاد العلماء ان النساء المدفونات كانت لهن سلطة عالية وجود هياكل عظمية لنساء أخريات
مكفنات بأقمشة ثمينة وضعن على بطونهن وأطرافهن ممتدة باتجاهات مختلفة ،
فتلك النسوة كن قرابين للملكات المحنطات. والاكتشاف الجديد سوف يساعد علماء الآثار والمنقبين
على معرفة المزيد عن حضارة شعب واري، فبعكس الاينكا فان الكثير مازال غير معروف
عن هذه الحضارة التي قد تخبأ اسرارا وخفايا لها أهمية كبيرة.


avatar
واحد من الناس
كبار الزوار

بيانات العضو
تاريخ التسجيل : 11/01/2011
الجنسية : مصرى
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2901

http://alkady.moontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى