النشا لعلاج الأشخاص المصابين بالكوليراأ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نقاش النشا لعلاج الأشخاص المصابين بالكوليراأ

مُساهمة من طرف واحد من الناس في الثلاثاء يوليو 12, 2011 6:28 pm





النشا لعلاج الأشخاص المصابين بالكوليراأ




النشا قد يساعد في علاج الأشخاص المصابين بالكوليرا
The New England Journal of Medicine 2000; 342: 308-313, 345-347
ان تناول انواع صعبة الهضم من النشا قد يساعد في حل مشكلة الاسهال الناتجة عن الاصابة بالكوليرا، كما ورد في احدى الدراسات الحديثة.
ان سبب حدوث مرض الكوليرا هو الاصابة ببكتيريا معدية، ويتميز هذا المرض باسهال شديد، تقيء، وحدوث الجفاف. وفي الحالات الحادة قد يؤدي الى الوفاة. ان الكوليرا وغبرها من الأمراض المسببة للاسهال تعد من أهم الأمراض المسببة للوفاة للاطفال في الدول النامية.

ان الاشخاص المصابين بالكوليرا يعالجون حاليا بتناول محاليل الجفاف عن طريق الفم وذلك لتعويض ما تم فقده من سوائل واملاح بسبب الاسهال. ولكن بنفس الوقت تتسبب الكوليرا بعدم القدرة على امتصاص السوائل في الامعاء، ويمكن التغلب على هذه المشكلة بتناول الكربوهيدرات ( النشا) الغير قابل للتحلل بالانزيمات الموجودة في الامعاء. تقوم البكتيريا الموجودة في القولون تخمير هذه الكربوهيدرات، وينتج عن هذا التخمير احماض دهنية قصيرة السلسلة تساعد على امتصاص السوائل في الامعاء، وبالتالي تساعد في منع حدوث الجفاف.

ويقول القائمون على البحث ان العلاج بالنشا المقاوم للتحلل بأنزيم الاميليز الموجود في الامعاء بالاضافة الى محاليل الجفاف، ادى الى تقليل استمرارية حدوث الاسهالات وفقد السوائل لدى الاشخاص المصابين.




تكنولوجيا حديثة قد تؤدي الى التقليل من الحاجة الى الحقن بالأنسولين
Science 2000; 816-817, 826-830
ان الاشخاص المصابين بداء السكري مع عدم القدرة على انتاج الانسولين او انتاجه بكميات قليلة جدا، يقومون بحقن انفسهم بالانسولين عدة مرات يوميا. ولكن قريبا قد يكون بامكان هؤلاء الاشخاص تناول دواء على شكل اقراص بدلا من الحقن بالانسولين.
تقوم الطريقة الحديثة في علاج السكري على زرع انواع غير خطرة من الفيروسات الحاملة لجين الانسولين في خلايا الشخص المصاب بالسكري، مما يحفزها على انتاج الانسولين على شكل كتل تتجمع مع بعضها البعض، وتبقى متجمعة داخل الخلايا. وعند الحاجة الى الانسولين ، بعد تناول الطعام او عند القيام بمجهود، يقوم الشخص المصاب ببلع القرص او وضعه تحت لسانه. ان المركبات الموجودة في هذه الاقراص تقوم بتكسير كتل الانسولين المتجمعة داخل الخلايا مما يؤدي الى افراز الانسولين.

ان هذه الطريقة الحديثة غير جاهزة حتى الآن لاختبارها على الانسان، ولكن التجارب التي تم تطبيقها على فأران مصابة بالسكري مشجعة جدا.



تناول الاغذية النباتية فقط اثناء الحمل قد يؤدي الى عيوب خلقية في الاطفال المولودين
BJU International 2000; 85: 107-113
لقد اظهرت دراسة حديثة ان الامهات اللاتي يتناولن اغذية نباتية فقط اثناء فترة الحمل يكن معرضات للخطر اكثر بمقدار خمس مراتلأن يلدن اطفال مصابين بمرض hypospadia ، وهو عبارة عن تشوه خلقي للعضو التناسلي للذكر.
ويقترح فريق البحث ان مركبات شبيهة بالهرمونات موجودة في الصويا قد يكون لها علاقة بهذا الموضوع.

ومن المثير للدهشة ان الباحثين وجدوا ان الامهات اللاتي يتناولن اقراص الحديد والامهات اللاتي يصبن بالانفلونزا في الثلاثة اشهر الاولى يكن اكثر عرضة ليلدن اطفال مصابين بمرض hypospadia ايضا.

ويقترح الباحثون اجراء المزيد من الدراسات للتأكد من صحة هذه العلاقة. ومع ذلك، هناك دلائل بيولوجية عديدة تشير الى ان الأشخاص النباتيين اكثر عرضة لأثر المواد الشبيهة بالهرمونات (phytoestrogen ) مما يرجح صحة العلاقة الموجودة في هذه الدراسة كما يقول الباحثون.

ان مرض hypospadia هو عبارة عن تشوه خلقي يصيب العضو التناسلي للذكر، وفي هذه الحالة تظهر الفتحة الموجودة في اعلى القضيب في غير مكانها الطبيعي. ويعتبر هذا المرض من امراض التشوه الخلقي المنتشرة حيث انه من كل 300 طفل مولود يوجد طفل مصاب بهذا التشوه الخلقي. علاج هذه الحالة يستدعي التدخل الجراحي، وابقاء الحالة كما هي دون علاج سيؤدي الى مشاكل في التبول وكذلك في الاتصال الجنسي.



أقراص فيتامين "ج" لتعويض النقص في هذا الفيتامين لدى المدخنين
American Journal of Clinical Nutrition 2000;71: 530-536
ان الاشخاص المدخنين هم أكثر عرضة للمعاناة من نقص فيتامين "ج" من الاشخاص غير المدخنين، وبالامكان تدارك هذا النقص باعطاء المدخنين كميات اضافية من فيتامين "ج" يوميا، كما اشارت احدى الدراسات الحديثة.
ومن بين الاشخاص الذين يتناولون وجبات غذائية غير متوازنة، وجدت الدراسة ان مستويات فيتامين "ج" لدى المدخنين هي أقل من مستوياته لدى الاشخاص غير المدخنين. ولكن عند اعطاء الأشخاص المدخنين وغير المدخنين نفس الاقراص من فيتامين "ج"، وجد ان مستويات فيتامين "ج" لدى الاشخاص المدخنين ارتفعت اكثر بقدار اربعة اضعاف المستويات الموجودة عند الأشخاص غير المدخنين.

أقترح القائمون على البحث ان هذه النتيجة يمكن ان تعود الى ان الاشخاص المدخنين لديهم احتياجات أكثر من هذا الفيتامين من الاشخاص غير المدخنين.

وكانت هذه النتائج تأتي ضمن بحث يدرس أثر التدخين على مستويات المواد المضادة للأكسدة في اجسام الاشخاص المدخنين. ويشير الباحثون الى ان العادات الغذائية السيئة اذا ما ارتبطت مع نقص المواد المضادة للاكسدة الناتجة عن التدخين تضع المدخن امام اخطار العديد من الامراض المزمنة مثل السرطان وامراض القلب.



النحافة الشديدة مضرة
نورمبرج- د.ب.ا
قال أحد الاطباء أن الاشخاص النحيفين جدا معرضون للاصابة بالأمراض أكثر من الأشخاص الذين يتمتعون بعدد أكبر من الكيلوجرامات.
وقال هلموت كوخ رئيس المجلس الطبي في ولاية بافاريا الألمانية لوكالة الأنباء الألمانية أنه ثبت أن جهاز المناعة لدى الأشخاص النحيفين جدا أضعف منه لدى سواهم، وأن هذا لا يزيد فقط من خطر اصابتهم بالالتهابات، بل يجعلهم سريعي الغضب أيضا.

وبعد انتشار صرعات الريجيم في السبعينات والثمانينات أعاد الاطباء تعريف "الوزن الطبيعي". وكان حساب الوزن المثالي يتم في السابق بطرح مئة سنتيمتر من طول الشخص. أما الآن فيفضل الاطباء احتساب الوزن الطبيعي باضافة عشرة بالمئة الى ذلك الرقم. ويشرح كوخ قائلا ان رجلا طوله 1.70 مترا يجب أن يكون وزنه 77 كيلوجراما.

أما بالنسبة للنساء فان ذلك الرقم يجب أن يكون أقل: أي اضافة 2 أو 3 بالمئة بدلا من عشرة بالمئة. الا أن كوخ حذر أيضا من مخاطر السمنة. ويقول أنه عندما يرتفع وزن الشخص بنسبة عشرة بالمئة عن الوزن الطبيعي، تزداد المخاطر على الصحة مما يسبب أمراض السكري والقلب واضطرابات الدورة الدموية. ويمكن ملاحظة هذه العلاقة بين زيادة الوزن والاصابة بالأمراض في المانيا حيث ترتفع نسبة عدد مرضى السكري بنفس نسبة ارتفاع المصابين بالسمنة. ويقول الاخصائي "ان العديد من المرضى يمكنهم الاستغناء عن الأدوية اذا ما خفضوا وزنهم".



ضريبة على الاطعمة الدسمة لحل مشكلة البدانة وأمراض القلب
لندن - قدس برس
كحل فعال لمشكلة البدانة واصابات القلب ومعدلاتها المتزايدة،اقترح باحث بريطاني سن قوانين ضريبية على الاطعمة الدسمة والاغذية الغنية بالدهون المشبعة مما يساعد في تقليل معدلات الوفاة المبكرة الناتجة عن أمراض القلب بحوالي 1000 وفاة سنويا. وقال الدكتور توم مارشال من جامعة بيرمنغهام البريطانية. ان مستويات الكوليسترول ستنخفض تلقائيا اذا تم تقليل استهلاك الأطعمة الدسمة والغنية بالدهون المشبعة وغير المشبعة، وسيقلل انخفاض الكوليسترول حتما معدلات الاصابة بأمراض القلب.
وأكد ان فرض ضرائب على الاطعمة عالية الدسم سيساعد في انقاذ 900 الى 1000 شخص سنويا بالتعويض عن تكاليف الخدمات التي يدفعها الشعب عند الاصابة بالمشكلات الصحية الناجمة عن افراط الوزن من جهة وتشجيع الافراد على تبني عادات غذائية صحيحة من جهة أخرى.


avatar
واحد من الناس
كبار الزوار

بيانات العضو
تاريخ التسجيل : 11/01/2011
الجنسية : مصرى
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2901

http://alkady.moontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى